الثلاثاء, 21 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 238 زائر على الخط
الجــــمعـــة اليتـــيمـــة طباعة البريد الإلكترونى

الجمعة هو اليوم السادس من الأسبوع المتعارف عليه ، وفي روما القديمة كان هذا اليوم مكرّساً لفينوس . تَعتبر الأقوامُ النورديّـة ( أقوامُ شماليّ أوربا ) الجمعةَ ، اليومَ الأكثر مجلبةً للحظّ بين أيام الأسبوع ، لكن المسيحيين عموماً يعتبرونه أكثر الأيام مَـشأمةً إذ صُلِـبَ فيه المسيحُ . المسلمون يعتقدون أن آدم خُـلِقَ الجمعةَ ، وأن آدم وحواء 
أكلا الفاكهةَ المحرمة فيه ، وتُوُفِّـيا أيضاً في يوم جمعة . ويوم الجمعة هو يوم القيامة . ووردَ في "لسان العرب " :
إنما سُـمِّيت الجمعة في الإسلام وذلك لاجتماعهم في المسجد. وقال ثعلب: إنما سُـمِّيَ يوم الجمعة لأن قريشـاً
كانت تجتمع إلى قُـصيّ في دار الندوة . وفي الحديث : أول جمعةٍ جُـمِّـعَتْ بالمدينة .

البوذيون والبراهمة لا يعتبرونه يومَ سـعدٍ . وفي بريطانيا يقول الناس  مَـن يضحك الجمعةَ فسوف يبكي الأحدَ : .He who laughs on Friday will weep on Sunday
كما لايُنصَـحُ ( في بريطانيا أيضاً ) بتقليم الأظافر يوم الجمعة إذ يرون أن من يفعل ذلك سوف يقرض أظافره ندمـاً . والأقوام السكسونية تسمي الجمعةَ اليتيمةَ ، الجمعةَ الطويلةَ كذلك ، وقد يكون مَـرَدُّ الأمرِ إلى الصيام.

                                         *   *   *
رُبَّ قائلٍ يقول : وما شأنُـنا بهذا كله؟
والحقُّ أنني مع التساؤلِ وصاحبه ، فالأيام عجلى ، والأحداثُ كبرى ، والناسُ يعانون ممّـا يرون ويسمعون
 رهَــقاً ، حتى أمسى التثبّـتُ والتأني عصيّـينِ ، دعْ عنك خرافاتِ الأممِ وعوائدَها …  
لكنني أرى أن لأمّـتي في العراق حقاً عليّ ، وأن من واجبي أن أؤرِّخَ لأيّـامها ، ومن هذه الأيام ، الجمعةُ اليتيمةُ
في الثامن عشر من نيسان 2003 .
ففي تلك الجمعة خرج عشراتُ الآلافِ من أبناء وطني ، في بغداد وكربلاء ، مثالاً لا حصراً ، يهتفون ضد الجيش
السوفييتي الذي احتلّ بغداد في التاسع من نيسان 2003 ، ونهب متاحفها ومصارفها ومكتباتها  ، وأحرقَ الأخضرَ
واليابسَ ، وقتلَ الآلافَ من المدنيين ، رجالاً ونساءً ، شيوخاً وأطفالاً ، ونصّبَ المارشال المتقاعدَ زوكوف حاكماً
على العراق …
ولأن الجنود السوفييت مَلاحدةٌ زنادقةٌ ، وجّـهوا مدافعَ دباباتهم إلى المساجد والجوامع ، ومن بينها جامع الإمام الأعظم  ، كما رفعوا في الموصل رايتهم الحمراء ذات المطرقة والمنجل …
والسوفييت هم الذين وضعوا يدهم على نفط العراق ، وتولّــوا إدارتـه وتسويقه ، معتبرين النفطَ بين غنائم الحرب ، مثل ما يفعل أي جيشٍ استعماريّ .
السوفييت هم من قالوا : إن الشعب العراقي مصابٌ بمرضٍ مستعصٍ ، وعلينا أن نتولّـى علاجه لفترةٍ طويلةٍ .
محنةٌ ليست كالمحن …
                                                    لندن 19 / 4 / 2003

اخر تحديث الثلاثاء, 16 مارس/آذار 2010 11:40
 
makalaat.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث