الجمعة, 24 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 223 زائر على الخط
اللجنة العراقية الوطنية ( ل.ع.و ) طباعة البريد الإلكترونى

Iraqi National Committee ( INC)

بيان التأسيس

منذ أوائل التسعينيّات ، كان واضحاً أن تنظيمات المعارضة العراقية ، بدون استثناءٍ ، اختارت الإستعانة بجهاتٍ أجنبيّةٍ ( استعماريّة تحديداً ) ، حتى لو كانت هذه الإستعانةُ احتلالاً عسكريّاً ، كما  حدثَ في العام

2003 .

 

لسنا الآن في معرضِ تفاصيلِ ما جرى ، ويجري .

العراقيّون وسواهم مُلِمّون ، تماماً ، بهذه التفاصيلِ الشنيعة .

أوّلُ هذه التفاصيلِ ، أن العراقَ ، فقدَ استقلالَه ، وكيانَه . أي أنه لم يَعُدْ دولةً .

العراق ، اليومَ ، يواجه أزمة انهيار شاملة ، وهو مستعمَرةٌ ، وملْعبٌ للفوضى والجريمة والفساد .

ومن المؤلم ، في أيّامنا هذه ، أن الأوساط السياسية ( حتى ما كان يساراً فيها ) صامتةٌ صمتاً مريباً عمّا يَحْدُثُ ، حتى لَكأنها  في الحلْقةِ الجهنميّةِ ، إنْ لم تكنْ مُشارِكةً فعلاً .

لا صوتَ يُسْمَعُ .

الصحافةُ ارتزاقٌ .

والمنظمات المهْنيّة تابعةٌ.

والساحةُ  العامّةُ خاليةٌ .

لهذه الأسبابِ قرّرنا ، نحن الموقِّعينَ في أدناه ، تأسيسَ " اللجنة العراقية الوطنية " ، ذاتِ الهدف الرئيس :

استقلال العراق

" اللجنة العراقية الوطنية "  هي مبادرة ثقافية سياسية إعلامية وطنية  ، وليست حزباً .

لا تنظيم ، ولا أعضاء .

إنها :

بؤرةٌ  جذريّة للعمل الوطني .

وسوف نتحمّل مسؤوليّتَنا في الكشف عن الحقيقة ، للشعب العراقيّ المضطهَد ، وفي البحث عن السبُلِ الفعّالةِ كي نستعيد استقلالَنا الوطني .

عاشَ العراق حرّاً مستقلاًّ !

 

24 June 2016

للتوقيع والإتّصال :

عنوان البريد الإلكترونى هذا محمى من المتطفلين , تحتاج إلى تفعيل الجافا لتتمكن من رؤيته

الموقِّعون :

1- سعدي يوسف( شاعر)

 
three_revier.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث