الجمعة, 24 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 190 زائر على الخط
الضاحك والـمَـضحكة ... طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

أخيراً ، انتهت مهزلة سنوات " الإحتجاج " في ساحة التجرير البغداديّة ...

الجاسوس جاسم الحلفي ، وتابعه اللوطيّ  الصدري ، سيعودان إلى المستنقع سعيدَين بما حقّقاه من ضحكة فاجرة على شعبٍ مسكينٍ ، أمسى مَضحكةً حتى لغبيّينِ مثل الحلفي وتابعه اللوطي .

إذاً  :

كلُّ ما جرى من استغفالٍ وجرجرةٍ كان تأييداً  للمتمرِّغ في الخيانة والعمالة : حيدر العبادي !

يسارٌ مأجورٌ و" متظاهرون " مستأجَرون من المقاهي ...

وصدريّون مستغفَلون ، يقودهم غلامٌ ذو عمامة ضخمة ، كان أسّسَ أولى ميليشيات الاحتلال الأميركي .

انتهت مهزلة ٌ.

لكن المهازل لن تنتهي ...

سوف يعود الجاسوس المليونير جاسم الحلفي إلى مسرح اللامعقول ، ذي الأقنعة .

وسوف يصدِّقه أناسٌ  ، ما دام الناسُ مَضحكةً .

تْـفُــــو !

 

تورنتو  24.03.2016

اخر تحديث الخميس, 24 مارس/آذار 2016 14:41
 
makalaat.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث