الثلاثاء, 21 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 278 زائر على الخط
الجرذان تغادِرُ السفينةَ … طباعة البريد الإلكترونى

ســعدي يوســف
الجرذُ – الـمعجزةُ ( قياساً على الطفل – الـمعجزة )  ، عدنان الباججي ، كان أول من يغادر السفينة الغارقة ، من أعضاء مجلس المحكومين ( الـمركولين ) ، وقد تلاه محمود عثمان ؛ وشــرعَ فلانٌ وعَلْـتان يتذكرون أن الصيف آتٍ ، وأن لهم عوائلَ تقيم في أوربا منذ دهورٍ  . أمّـا الآخرون فقد اختفوا عن الأنظار ، ملتجئين إلى الحماية الذاتية ، بعد أن حُرِموا الحمايةَ الإستعمارية ، إثْـرَ انتهاء دورهم الـمشين في التغطية على حكم الـمحتلّـين المباشر .

الـمثيرُ في الأمر ، هو أن مغادرة الجرذان تتـمُّ مع صدور قرار مجلس الأمن بصدد تحويل الإحتلال إلى استعمار ، واحتمال تعزيز الجيوش الأجنبية  ، هذا الصيفَ ، بوحداتٍ جديدةٍ ( أميركية بخاصّــة ) …
فهل أدركَ نَـهّـازو الفُـرَص هؤلاء أن القادمَ أدهى وأمَــرُّ ؟
هل تلقّـوا إشارةً تقولُ : السلامةُ قبل الندامة ؟
أَمْ هُـم مُـدَّخَـرون إلى يومٍ مختلفٍ ؟
*
لا أعتقدُ الهروبَ الكبيرَ منقطعَ الصلة بطبيعة قرار مجلس الأمن الـمتـخَـذ بالإجماع ؛ إذ أن هذا القرار هو من الضعف والإرتباك واللاجدوى بحيث يتساوى فيه التوقيعُ وعدمُ التوقيع ، الإجماعُ واللاإجماع ، الرضا والقبول …
إنه قرارٌ يعالجُ محنة جورج دبليو بوش الداخلية أوّلاً .
أمّـا على الأرض العراقية فليست له من قيمةٍ تُـذكَــر  .
بل لقد راكَـمَ ارتباكاً جديداً على ارتباكٍ قديم .
*
سوف تشتدُّ النوائبُ …
ولسوف يسيل دمٌ غزيرٌ …
الـمحتلّـون سيغدون أشرسَ وأشنعَ .
وما دام الحلُّ السياسيّ  ( أي الجلاء  ) مستبعَـداً  ، فلسوف يظلُّ الخَـرقُ يـتّـسِـعُ  على الراقِـع .

لندن  10/6/2004

 
akeer_N.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث