الأحد, 21 أكتوبر/تشرين أول 2018
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 205 زائر على الخط
قلعة ألْسِنور ( قلعة هاملِتْ ) طباعة البريد الإلكترونى

Image
سعدي يوسف
سوف ينجابُ عنكِ العَماءُ . الغيومُ التي حُمِّلَتْ ثبَجاً من بحارِ الشمالِ
سترحلُ ، بعد قليلٍ ، جنوباً . سيشربُ زيتونُ قادسَ منها . وقد تقطعُ البحرَ
قاصدةً رملَ إفريقيا  ...
كلُّ ما يجعلُ الكونَ أقربَ قد يختفي بغتةً. حولكِ الخندقُ اختنَقَ .الشمسُ
أسطورةٌ. نحن نقرأُ أسرارَها وحرارتَها في كتابِ الأساطيرِ. لا بأسَ !
والبحرُ ؟

تلك الصخورُ التي تتلاطمُ ، كالموجِ ...
من ههنا ، كان هاملِتُ يُبْحِرُ .
من ههنا
قيلَ للملِكِ الإنجليزيّ : تقتلُ هاملِتَ .
لكنّ هذا القتيلَ استوى قاتلاً ...
يدخلُ البردُ في الدمِ
والقاعةُ الملَكيّةُ تدخلُ في الدمِ
والسُلَّمُ المختفي في دمِ المسرحيةِ ينفتحُ الآنَ
لي ...
سوف أدخلُ :
أرقى ، وأرقى ، إلى أن أرى الملِكَ الشبَحَ.
الحارسُ المتثائبُ يلمحُ خُصلةَ شَعرٍ ،
يرى الليلَ أشقرَ .
أرقى
وأرقى
وفي مثلِ ما تتخاطَفُ في الـجُرْفِ تلكَ النوارسُ
أبصرتُ هاملِتَ  ...
مرتعداً كان من هولِ عينَي أبيهِ .
ويهمسُ :
سجنٌ هي الدانيمارك  !

لندن 2/11/2013

 
Saadi-sketch.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث