الجمعة, 24 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 516 زائر على الخط
عند قلعة الكرَك طباعة البريد الإلكترونى

Image
سعدي يوسف
دائماً ، في الغروبِ ، تبدأُ أسوارُ القِلاعِ التنفُّسَ .
إنتهتِ الحربُ ، منذُ قرنَينِ أو عشرينَ قرناً ،
لكنها فَجأةً تعودُ إذا ما هبطَ الليلُ ، يُوقِدُ
الـجُنْدُ في الأبراجِ قنديلَهم ، بعيداً عن الريحِ ،
ويبكون وحدَهم .

 سوف يأتي الرسولُ ،
حتماً سيأتي ، حاملاً رأسه على رأسِ رُمْحٍ .
ربما كان متعَباً ، فغَفا  بانتظارِ أن  يورِقَ الرمحُ
مع الصبحِ .
هل تُراهُ سيستيقظُ ؟
والـجُنْدُ في البُرْجِ ،
وقنديلُهُم تخافَتَ ، والصبحُ لم يجيءْ ،
والرسولُ الذي سيأتي وقد ثبّتَ بالرمحِ رأسَه ،
بَعْدُ لم يأتِ .
إذاً  ، ما الذي سيفعلُهُ الجندُ في الصباحِ الـمُنَدّى ؟
ما الذي يفعلون ؟
*
توْقِفُ أسوارُ القلاعِ  التنفُّسَ
والقنديلُ فحمٌ في الماءِ والريحِ .
الحروبُ انتهتْ
ولكنها سوف تنادي جنودَها دائماً
كلَّ مساءٍ
وسوف يأتي الجنودُ .
..................
..................
..................
دائماً
دائماً
سيبكي الجنودُ .

 عمّان    14.12.1992

اخر تحديث الأربعاء, 30 أكتوبر/تشرين أول 2013 21:09
 
loin.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث