السبت, 18 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 403 زائر على الخط
! هنيئاً لعلي الأديب طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف
علي الأديب ، مُنَظِر حزب الدعوة ، الذي حوّل الجامعات إلى حُسَينيّات ، والمدارسَ إلى مراحيض مغلقة  ...
علي الأديب الذي ليس مثله من أديبٍ  ، فاتَه أن فوق كل ذي عِلْمٍ عليماً ...
هكذا كدَّ
واجتهدَ
وأعطى

ليُعيد فتحَ مراكزَ ثقافيّة  ، كانت ثقافيةً يوماًما .
وقد بذل جهده ( وهو المسكين ) بُغْيةَ  أن تقال عنه قولةَ خير .
في هولندا ، أغلقَ المركز ، بعد أن دخلَ المركزَ مَن رآه  عدوّاً .
هنا أقولُ له : لكنّ المركز ظلّ يعتمدُ الشيوعيّين السابقين أمثال قاسم الساعدي ، وآخرين ، وأُخرَياتٍ ، عيوناً   ...
ومن بين هؤلاء بعثيّون مشاهيرُ !
*
أمّا في لندن
فإن هناك من الأمر لَعَجباً  !
يا علي الأديب ...
أكنتَ ترى ، أيها الأبله ، حتى في المنام ، أن المسؤول عن تطوير السلاح الجرثومي في جيش  المرحوم صدّام حسين ، سوف يكون محاضراً ، في مركزك اللندني ، هذه الأيام  ...
 عن جلجامش ؟

لندن 27.10.2013

 
yumyaat.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث