الأربعاء, 22 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 1092 زائر على الخط
بلْباو . غرنيكا .شعراء العالَم طباعة البريد الإلكترونى

سـعدي يوسـف

Image

بين الثامن من حزيران ( يونيو ) والعاشر منه ، احتفتْ بلباو ( حاضرة الباسكيّين ) بالمهرجان الشِعريّ الأول ، لمناسبة إحياء ذكرى غرنيكا.
كنت العربيّ الوحيد.
لكنّ الناس أعدّوا واستعدّوا لمهرجانهم الشِعريّ الأول ، خير إعداد واستعداد ، حتى أن نصوصي تُرجِمتْ إلى الإسبانية قبل أربعة أشهر من المهرجان !
" أميركا ، أميركا " من بين نصوصي المترجَمة ، وهي التي حظيتْ بالاهتمام !
من أرجاء العالَم الوسيع جاء الشعراء ، والشاعرات ( لا أحبّ استعمال الشواعر! ) : من أميركا اللاتينية، والولايات المتحدة ( جاك هيرشمان الصديق ) ، وأوربا ، ومن فييتنام أيضاً ( نيغوين كوانغ ثيو ).

في بلباو لا يكاد المرء يلحظُ الأزمة الاقتصادية التي تعصف بإسبانيا .
قيل لي إن الباسكيّين يدبّرون أمورهم أفضل .
لكأنهم أقربُ إلى الشمال الأوربي منهم إلى الجنوب اللاتينيّ .
معروفٌ أن اللغة الباسكيّة فريدةٌ بين اللغات . لا تنتمي إلى مجموعة لغوية ، وإنْ كانت مفرداتٌ فيها ذات طبيعة قوقازيّة .
حفظتُ من الباسكيّة تعبيراً واحداً : أوجو أوندو ( جيد جداً )
Oso ondo
لكنه يُنطَق :
Ocho ondo!
سبحان الله!
في الكافتيريا ، كنتُ أتباهى بأنني أعرفُ الباسكيّة : أوجو أوندو!
*

بين فندق النجوم الأربع ، والمجمّع الثقافيّ الواسع المتشعّب ، مثل متاهةٍ حقيقية ، وحديقة البرغولا العامّة ، كان يدور مهرجان الشِعر.
الحضور كثيف فعلاً .
استلفتَ انتباهي أن أداء الشِعر صار يميل أكثر فأكثر إلى الصوتيّة ، مع عوامل مساعدة أخرى :
الغناء
البانتوميم
الموسيقى الألكترونية ( بمساعدة الحاسوب )
كما استلفتَ انتباهي أن الشعراء ، من أطراف العالَم المختلفة ، كانوا معْنيّين بالشأن العام  ، بقضايا الحرية ، والإضرابات ، والتظاهرات ، وبالوقوف ضد الرأسمالية الجامحة ، والاستعمار.
وانتابني شعورٌ بالمرارة ، إزاء حال الشِعر العربي ،  الذي فصلَه " الشعراءُ الكتّابُ " ممّن يحترفون الصحافة المأجورة ، عن أي علاقة بالحياة وإشكالاتها ، عن أي علاقة  بالشعب.
لم يَعُدْ لنا شِعرٌ.
الألسُنُ قُطِعتْ طوعاً.
*

تحت الثرى ، تفعلُ جذورُ الشجرةِ ، الحـُُبَّ
الحبُّ خِصْبٌ
الـحُبُّ أوراقٌ  مُسّاقطةٌ
نحن ننكشفُ في نومٍ غبيّ :
كلّما حلمْنا أكثرَ ، زادَ تعثُّرُ خطواتِنا.
ليس لي من عتَبةٍ أزحفُ عبرَها .
الشاعر الفييتنامي نغوين كوانغ ثيو
Nguyen Quang Thieu


لندن 17.06.2012

اخر تحديث الأحد, 17 يونيو/حزيران 2012 13:27
 
makalaat.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث