الأحد, 18 نونبر/تشرين ثان 2018
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 177 زائر على الخط
القـــطــط طباعة البريد الإلكترونى

 

أهلُ طنجةَ ، من شأنهم ، أنهم يعبدون القططْ
يفرشون لها في الشوارعِ
يُـسْـــــمونَها خيرَ أسمائهِم
وينامون بين القططْ .

والشوارعُ مكتظّةٌ بالقططْ
وهي تلبسُ أبهى ســراويـلِـها
وتُبادِلُكَ النظَراتِ الغلَطْ

أهلُ طنجةَ يصطحبونَ القططْ
في الـمَشاربِ
أو في المقاهي
وفي عُلَبِ الليلِ ، حيثُ تموءُ القططْ .


فإذا أقبلَ الصيفُ
كانوا معاً في الشواطىءِ ، حيثُ القططْ
تركبُ البحرَ
أو تتكلّمُ بالعربيةِ
أو تتثنّى ، مُــنَـعَّـمةً ، كالقططْ !

هل تكون معي
في فراشي بلندنَ ...
إحدى القططْ ؟

طنجة 28.10.2011

 
My Document Name.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث