السبت, 18 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 251 زائر على الخط
صَــيــفٌ بَـرلـيــنــيّ طباعة البريد الإلكترونى

قطاراتُ الظهيرةِ ...
كان شــيءٌ من الضَّوعِ اســتوائيٌّ
وكانت ســراويلُ النساءِ تكادُ تَخفى
من القِصَـرِ .
الرجالُ مُـدَوَّخونَ الظهيرةَ .
سوف تمتلئ  المقاهي بهم.
حتى إذا ضاقتْ أقاموا موائدَهم على العشبِ.
انتظرْنا مجيءَ السبتِ
يوماً بعدَ يومٍ ،
وها نحن الأُلى يمشونَ دوماً رعاةً غافلينَ ...
ألم تجدْنا بأبوابِ المحطّاتِ ؟
النساءُ استرحنَ إلى براري الـعُـرْيِ
أسْــرِعْ
و لا تَـخَـفِ
......................
......................
......................
القطاراتُ استفاقتْ
سـتَصْــفِــرُ ، مرّةً أخرى ، قليلاً
لتحملَــنا
وترمـيـنـا ،
بعيداً ...
حيثُ لن يعوي قطــــارُ !

برلين 04.07.2010

 
portrait-sketch.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث