الثلاثاء, 21 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 211 زائر على الخط
الخريف العاشــر طباعة البريد الإلكترونى

منذُ  عشــرٍ ، هنا في مُقامي  ، أراقبُ هذا الـخـريفَ الـمُـبَكِّــرَ :
أرقَبُ أُولى فَراشاتِ أوراقِهِ ، وهيَ تَـسّـاقَـطُ . الزّهرَ إذ يتململُ مرتبِكاً
والطيورَ التي لم تَعُدْ  تتصادَحُ  في الفجرِ . لونَ السياجِ الذي يـتبــدّلُ ...
قد صارَ لي ، منذُ عشرٍ  هنا ، منزل ٌ.صارَ لي في ارتحالِ الســحائبِ بابٌ
ومفتاحُ بابٍ . وغرفةُ نومٍ تُطِلُّ على شجرٍ يتطاولُ عندَ البحيرةِ . قد يهـبطُ
الليلُ مثلَ الرصاصِ كما اعتادَ أن يهبِطَ الليلُ . لن يُمَسِّيكَ بالخيرِ حتى السكارى
ولن تَطْرقَ البابَ حتى التي كنتَ أحببتَها. أنتَ تغفو وتعرفُ أنك في برزخٍ
لستَ تغفو .أتعرفُ ما لونُ شَعرِكَ في الـحُلْــمِ ؟ ما لونُ أسماكِ نَـهرِكَ
في الـحُلمِ ؟ ما لونُ ثوبِ الفتاةِ التي رضِيَتْ أن تُقَـبِّــلَـها قبلَ ستينَ
عاماً ؟
لقد نزلَ الفأسُ في الرأسِ ...
لستَ الوحيدَ الذي يتساءلُ ...
لستَ الوحيدَ الذي لا يرى في الليالي الطويلاتِ ...
لستَ الوحيد !

لندن 05.09.2009

 
three_revier.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث