طـــبيعـة طباعة
تقييم المستعملين: / 0
فقيرأفضل 

مثلَ ما تنعقدُ الأبخرةُ البحريّـةُ ، الظُّـهرَ ،
على خِلْجانِ " بابِ المندِبِ "...
استلقَى على الأشــجارِ ، في غربيّ هذي البلدةِ، الغـــيمُ .
تُـرى، إنْ كان هذا الصيفُ ، صيفاً
فلماذا  يُـطْـبِـقُ الغيمُ على عينــيَّ
أو يَـبْـلُـغُ ما تحتَ القميصِ ؟
ارتَـعشــتْ في الدوحــةِ الـرَّطْــبةِ أوراقٌ ...
أ تأتي ، بَـغتةً ، فـاخِـتَـةٌ ؟
أنْـصِـتْ !
ســيهتَـزُّ، بِـما لا ينتهي، خَــيطُ الذّهـــول .

                                                 لندن -  6 / 7 / 2002