الجمعة, 20 أبريل/نيسان 2018
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 91 زائر على الخط
خريفٌ مكتمِلٌ ... طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

لقد عرِيَتْ دوحةُ الكستناءِ الـمُـواجِهةُ ؛

الآنَ تبدو البُحَيرةُ  ، في البُعْدِ...

ضوءٌ وحيدٌ من الـمَرْكَبِ الضيِّقِ ،

الشمسُ ترقدُ في الغيمِ

سِرْبٌ من الوَزِّ يُسْرِعُ نحو الجنوبِ

السناجبُ لم تأتِ هذا الصباحَ لتأكلَ من راحتي

اخر تحديث الثلاثاء, 01 نونبر/تشرين ثان 2016 17:01
التفاصيل...
 
مِــحْـــــنــــةٌ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

" ليس مِن أملٍ ... "

أنتَ كنتَ تردِّدُها ، منذ عشرين عاماً وأكثرَ .

لكنني كنتُ أسمعُها منكَ ، مبتسماً

(كان بين يدَينا نبيذٌ من السّفْحِ )

واليومَ

التفاصيل...
 
حقُّ الرِّفقةِ العجَبُ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

لأبي مُحَسَّدٍ، أحمدَ، المتنبئ، ولـِ " مُعْجز"ه ، أعتذرُ، وبهِ ألوذُ، مُدّرِعاً حقَّ رِفقةٍ مُدّعاةٍ، متذرِّعاً بحبٍّ أُكَتِّمُهُ لم يَبْرِ جسدي، بل لقد زادهُ بُرءاً وبراءةً.

أقول هذا، وأنا أقرأ قصيدةَ أبي مُحسّدٍ ذاتَ المطلعِ البهيّ، شأنَ مَطالعِهِ :

أيدري الربعُ أيَّ دمٍ أراقا/ وأيَّ قلوبِ هذا الرّكْبِ شاقا؟

حتى إذا بلغتُ البيتَ :

تركْنا من وراءِ العيس نجداً/ ونَكّبْنا السماوةَ والعراقا

وجدْتُني في حيرةٍ من أمري، ذلك لأني أروي البيتَ روايتي الفريدةَ

التفاصيل...
 
ضُحىً في تشرين طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

ورقُ الصفصافِ الـمُسّاقِطُ يفرشُ أرضَ الـمَمْشى

( أعني الممشى المتمدِّدَ عندَ قناةِ الماءِ المأثورةِ )

كلَّ صباحٍ

آنَ تكون النفسُ مُواتيةً

والشمسُ مواتيةً

أمضي في الممشى حتى آخرِهِ

حتى الجسرِ الفاصلِ بين البوّابةِ والأخرى

اخر تحديث الجمعة, 28 أكتوبر/تشرين أول 2016 20:53
التفاصيل...
 
الفريق عامر السعدي في قطَر ! طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

علمتُ من خبرٍ نشره د. علاء بشير ، أن دولة قطَر استضافت الفريق عامر السعدي بعد أن ضاقت به الأرض.

أحيّي هذه المأثُرةَ .

الرجل ، عامر السعدي ، أسطورةُ الوطنيّة العربية .

والرجلُ استطاعَ أن يبلغَ بالجهد العلميّ العراقيّ ،  الوطنيّ ، حدّ مقارَبة الوصول إلى الإنشطار النوويّ .

اخر تحديث الجمعة, 28 أكتوبر/تشرين أول 2016 20:46
التفاصيل...
 
جوزيف كونراد في البَرّ اللاتينيّ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

يعود اهتمامي بجوزيف كونراد ، المولود في العام 1857 بأوكرانيا القيصرية من أبوين بولنديين ، والمتوفّى بقرية بيشوبسبورن من مقاطعة " كَنتْ " بشرقيّ المملكة المتحدة ، في العام 1924 ، أقول يعود اهتمامي بالرجل إلى عقودٍ خلتْ ، قرأتُ فيها مُعظمَ ما كتبه ، وقرأتُ أيضاً الكثيرَ ممّا كُتِبَ عنه ، ومن بين هذا الكثيرِ كتاب الراحل قريباً ، كيفن يونغ ،الموسوم " بحثاً

اخر تحديث الثلاثاء, 25 أكتوبر/تشرين أول 2016 10:43
التفاصيل...
 
بعيداً عن غبار المعارك ... عميقاً في قلبِها ! طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

لَطالَما ردّدْتُ أننا في العالَم القديم .

الـمَـطْمحُ النبيل انتهى مع انهيار المعسكرِ الإشتراكيّ ، وها نحن أولاءِ في الغابة الأولى ، غابةِ الوحش القديم.

الإجتياحات ، والغزوات ، ومحاولات تغيير الهويّات ، والعبادات ، ستظلُّ قائمةً  ، بل متسيِّدةً .

العراق الضعيف ، الآن ، يدخل في الصورة .

أعني أن العراق العربيّ ، هو المستهدَف.

الأمرُ  لا علاقةَ له بمذهب ، أو طائفة ، أو تنظيم .

اخر تحديث الإثنين, 24 أكتوبر/تشرين أول 2016 07:53
التفاصيل...
 
تلك البلاد ... طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

أنتَ تعرفُ

( رُبّتَما الآنَ )

أنّ البلادَ التي نتداولُها في الأغاني الفصيحةِ

ليستْ بلاداً ...

لقدْ بَعُدَ العهدُ بي ، وبكَ ؛

الآنَ قد نتفاهَمُ :

نحن انتهَينا إلى أنّ ما كان بيتاً لنا ، صارَ مأوى سِوانا ،

اخر تحديث الجمعة, 21 أكتوبر/تشرين أول 2016 16:39
التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 التالى > النهاية >>

Page 22 of 150
giardini.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث