الإثنين, 19 نونبر/تشرين ثان 2018
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 151 زائر على الخط
الشاعرُ العراقيّ الوحيـــد طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف
سركون بولص ( 1944-2007 ) ، يرحل في برلين...
في مستشفىً ببرلين .
في تمّوز ، هذا العام ، وفي الجنوب الفرنسيّ ، في مهرجان لودَيف تحديداً ، ألتقي سركون لقاءً  غريباً .
كنتُ أعرفُ أنه في لودَيف ، قادماً من لقاءٍ شعريّ بروتردام ، لكني لم  أجده في الأيام الأولى . انطلقتُ باحثاً عنه في الفنادق والمنازل ، بلا جدوى . أنا أعرفُ أنه مريضٌ ، وأنه بحاجةٍ إلى انتباه واهتمامٍ ... لم " أعثرْ " عليه في هذه البلدة الصغيرة

التفاصيل...
 
خريف باريس ... ربيع الأمل ! طباعة البريد الإلكترونى

 سعدي يوسف
 في الأسبوع الأول من تشرين أوّل ( أكتوبر ) هذا العام 2007 ، ذهبتُ إلى باريس ، للمشاركة في   " مهرجان خريف باريس " ’ وهو برنامج أنشطة ثقافية  عدّة ، تتوزّع بين السينما والشعر والموسيقى والمسرح ، والندوات ... إلخ .
باريس في الخريف ، مثل باريس في الربيع : شمسٌ  وسماء زرقاء وشوارع غنيّةٌ بأهلها . الفرقُ الوحيد هو أن ورق الشجر  هبط من الأغصان ليكسو الشوارعَ وأرصفتَها ذهباً  خفيفاً تتلاعب به النسماتُ .
أتاحتْ لي الزيارة أن ألتقيَ محمود درويش بعد قراءته  المسائية في بيت الشعر الباريسيّ . كما التقيتُ في المساء ذاتِه 

التفاصيل...
 
نيويورك التي أحببتُ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف
قبل عامَين تلقّيتُ دعوةً من " المركز الأميركي لنادي القلم " American PEN center  ، للمشاركة في ملتقىً دوليّ مَعنِيٍّ بالتثاقُفِ .
آنَها ترددتُ طويلاً ، ثم أخبرتُ أصحابَ الدعوة اعتذاري ، لأسبابٍ خاصّــةٍ . الناسُ قبلوا اعتذاري بكل لُطفٍ .
لكنهم جدّدوا الدعوةَ هذا العام ،  في هيأة رسالةٍ من سلمان رشدي ، بُغيةَ المشاركةِ في ملتقىً دوليّ حول " الوطن وما بَعدَه " .
 ومع الرسالة أُرفِقَتْ قائمةٌ بأسماء المشاركين  والمشارِكات ، ومن بينهم : نادين غورديمر ( نوبل ) ، وبرايتن برايتنباخ ، وسلمان رشدي نفسه .

التفاصيل...
 
زيارةُ ريتشارد Richard’s Visit طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف
أمس ، نهاراً ، زارني في منزلي بالضاحية اللندنية ، صديقٌ بريطانيٌّ ،  إنجليزيٌّ  أباً  عن جَـدٍّ ؛ لا هنديّ ، ولا عـربيّ مثلي ، ولا جامايكيّ ... إلخ .
والأمرُ عجَبٌ حقاً . إذ ليس من عادة الناس ، هنا ، التزاور في البيوت ، أساساً . أمّا أن يزور إنجليزيٌّ شخصاً عربياً غريباً ، وفي بيته بالضاحية ،  فهو العجبُ العُجاب !
كان ريتشارد شابّاً ، في حوالي الثلاثين ، جاء بسيارته الفورد ، ذات الدفع الرباعيّ ،  من أسِكْس    Essex

التفاصيل...
 
سعدي يوسف في نادي القلم بمدينة نيويورك طباعة البريد الإلكترونى

مساء الأربعاء ، الخامس والعشرين من شهر نيسان الجاري ،  وفي قاعة مدينة نيويورك ، يشارك الشاعر سعدي يوسف في ندوةٍ حول " الوطن وما بعده " مع كل من : نادين غورديمر ( نوبل )  ، وسلمان رشدي ،  وكيران ديساي ،  ونِل غيمان ،  وآلان مابانكو ، وستيف مارتن ،  وبيا تافدروب ، وتاتيانا تولستويا .
الندوة المذكورة  ستفتتح أسبوع " أصوات العالَم " الذي نظّـمه نادي القلم الأميركيّ .
يقول وليم موريس :

التفاصيل...
 
قصــائد ليست نائية " قراءة في مجموعة محمد الأشعري الأخيرة - قصائد نائية – " طباعة البريد الإلكترونى

ســعدي يوســف
 " قصائد نائية "  هو عنوان مجموعة محمد الأشعري الشعرية ، الصادرة في العام 2006 عن دار توبقال للنشر ، بالدار البيضاء . تقع المجموعة في ثمانين صفحة ،  وستٍ وعشرين قصيدة تعتمد في مُعظمِها  قصيدةَ النثر شكلاً .
يبدو لي  ، من الارتطام الأول بالعنوان " قصائد نائية " ، أن صاحب المجموعة ذو رأيٍ ما في ثنائية النأي والاقتراب ، وبخاصة في ما اتّصَلَ بالنصّ الشعريّ ، وربما حاولتُ أن أجد تبريراً لهذه التسمية  في زعمي أن طبيعة الاقتراب التي تمنح المجموعة لونَها ، هي من نمطٍ مختلفٍ ، نمطٍ قد يبدو نائياً لفرطِ اختلافه . أي أن الاقتراب هنا ، أُلْحِقَ بالنأي .

التفاصيل...
 
الشعرُ والجمهور طباعة البريد الإلكترونى

ســعدي يوســف
 يبدو لي ، أحياناً ، أن عنواناً مثل " الشعر والجمهور " ،  ملتبسٌ التباساً ما . وفي زعمي أن هذا العنوان يمثل استقطاباً : أي أنه يضع الشعر مقابل الجمهور ، أو يضع الجمهور مقابل الشعر . كأن الشعر والجمهور قطبانِ ذوَي علاقةٍ هي السلْبُ تحديداً .
قد يرى راءٍ أن الحلّ  ( إنْ سلّمْـنا بأننا إزاءَ سؤالٍ )  هو  في  " الشاعر الجماهيريّ "  أو " الشعر الجماهيريّ " ، والتعبيرانِ كلاهُما لا يتمتعان بالاحترام حتى من لَدُنِ القائلينَ بهما . فالتعبيرانِ يُنزلانِ الشعرَ ، باعتبارهِ فنّاً ، والجمهورَ ، باعتبارِه مستقبِلَ فنٍّ  ،  منزلةً دُنيا ، تتعارضُ أساساً ، ومسعى الفنّ في الارتقاء بالفنّ والبشرِ إلى الـمَقامِ الأرفع . كما  أن

التفاصيل...
 
رحيل شاعر اليمن طباعة البريد الإلكترونى

 سعدي يوسف
 أواسطَ شباط ( فبراير ) ، وفي القاهرة ، حيث كان الملتقى الشعريّ ، التقيتُ الشاعر اليماني عبد الكريم الرازحي الذي تربطني به صداقةُ أعوامٍ وأعوامٍ . كان لديّ الكثير ممّـا يستدعي الأسئلة عن اليمن وأهلها ، وأصدقائي الكثار فيها . إلاّ أنني اكتفيتُ بسؤالٍ واحدٍ : كيف حال محمد حسـين هيثم ؟
أجابني الرازحي بلطفه المعهود : بخير . يعمل في مركز الدراسات كما تعرف . لكنه ازدادَ بدانةً ، حتى لم يَعُدْ يستطيعُ ارتقاءَ درْجتينِ إلى مكتبه في المركز .

التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 التالى > النهاية >>

Page 145 of 156
Saadi-DenHaag.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث