الأحد, 23 شتنبر/أيلول 2018
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 152 زائر على الخط
أربع قصائد من الأقصُر طباعة البريد الإلكترونى

ســعدي يوســف

مصطفى الـمصريّ

له اسمُ النبــيِّ وسِــيماؤهُ
وله العُــدّةُ الخشبيّـةُ :
خِــرْقـتُهُ ، والفَراشــي ، وأصباغُهُ
وله شارعُ الحيِّ ...
كلُّ المقاهي له
والموائدُ
حتى رصيفُ " المحافظةِ " الساحليةِ مِلْكٌ له ...

التفاصيل...
 
أغنية صياد السمك وقصائد نيويورك» ... قصيدة سعدي يوسف المفتوحة الأبواب طباعة البريد الإلكترونى

 رفعت سلاَّم
الحياة  - 13/02/08
Imageكلما ضاقت به أرض، اتسع للأرض، وكلما ضاقت به الأحداث والوقائع، انفتح ليستوعب التواريخ والأساطير، وكلماطردته مدينة أو عاصمة، أعلن نفسه سيداً أعلى من المكان والزمان. لا ضغينة أو مرثية. لا بكاء على الأطلال، ولاهجاء للزمن. وهو الذي دفع أكثر من

التفاصيل...
 
ضد سعدي يوسف/ أو شبهة المشتاق طباعة البريد الإلكترونى

محمد الحموي

Image
أتمنى لو كنتِ هنا لنرد معاً على سعدي يوسف
من على جسر بروكلن
في رحلته من لندن
إلى بروكلن، هذه المكيدة المزدوجة
أتمنى لو كانت معي زهوركِ البعيدة
ولياليكِ التي شردنا فيها بخفة العشاق
والقصص التي صعب علينا فهمها
أو حتى إلقاؤها من فوق جسر بروكلن.

اخر تحديث السبت, 19 يناير/كانون ثان 2008 21:12
التفاصيل...
 
المثقفُ التابعُ مُراوِغاً طباعة البريد الإلكترونى

ســعدي يوســف

 ســلَفَ القولُ إن المثقف التابع  يتكيّف  ، في سرعةٍ  لا يُحسَدُ عليها  ،  محاوِلاً أن  ينتفع ( ماديّاً ، لا ثقافياً )  من مُقامِه ( الأوربي مثلاً ) .  هو يحمِلُ  ، في ما يشبه العدوى ،  مرضَه الأوّلَ ، إلى الأرض الأخرى .
  في تلك المدن وضواحيها ، حيث الناسُ أحرارٌ ،  ممتازو التكوين ،  متمتعون بمستوىً ماديّ  لائق ،  ومستقرّون على أسسٍ حضارة عظمى ، هي الحضارة الإغريقيةُ / الرومانية ،  أقول في تلك المدن والضواحي يحِلُّ المثقفُ التابعُ ، مجهَّزاً بمرضه الـمُعْدي ، معتمداً وسائلَ يجهلُها الناسُ  من أهل البلد :

التفاصيل...
 
حكايات فلاحية: هم ضبع وهم حرامي وهم مستشار! طباعة البريد الإلكترونى

 أبو سارة

ك / ث  2008
         يقول الشاعر سعدي يوسف " التابع- وهي تسمية مهذبة أكثر مما ينبغي ـ في الثقافة العراقية ، مجسدة بهذا الشخص – فخري كريم "!
      حكايات فلاحية: طبيعي جدا أن يختلف المثقف مثل الأستاذ والشاعر سعدي يوسف بـ( التسمية المهذبة - أي الرذالة المهذبة ) في وصف حالة ما، أو حالة مثل حالة "الضبع"، قد تختلف عند الفلاح العراقي ( الريفي - القروي ) المصطلحات

اخر تحديث الأربعاء, 16 يناير/كانون ثان 2008 19:58
التفاصيل...
 
تـــابِِعو التابــعِين ! طباعة البريد الإلكترونى

ســعدي يوســف
 
تَنتجُ عن نظام المثقف التابع  ، في مجرى العمل ، ظواهرُ عدّةٌ ، من بينها  ظاهرة تابِعي التابعِ .
عليّ ، بدءاً ، القول إن مصطلح تابعي التابعين قديمٌ جداً  في موروثنا الثقافي ،  بل يعود إلى القرن الأول الهجريّ ،  مع تدوين الحديث النبويّ  ، إذ كان الحديث الصحيح  يؤخَذُ عن الصحابة ، ثم عن التابعين أي عن تابعي الصحابة ،  لكنّ هؤلاء التابعين  كانوا يقلّون  مع الزمن  ، ويُقتَلون مجاهدين في الحروب ،  لذلك أُجيزَ أخذُ الحديث عن تابعي التابعين ، أي عمّن سمعوا الحديث من التابعين .

التفاصيل...
 
ثلاث قصائد مُـبْـتــلّّة طباعة البريد الإلكترونى

 ســعدي يوســف
 
" نابِــل "  في الشتاء

تتجمّع الأمطارُ في كانونَ ...
طولَ العامِ تنتظرُ المدينةُ قطرةً ، وتَئِنُّ  . يبدو الـمَرْجُ بُنِّـيّـاً وأزرقَ في المساءِ .
وفي المساجدِ سوف تَستسقي الصلاةُ الـنَوءَ . هل تأتي إلينا القيروانُ ثقيلةً بالقَحْطِ
والتاريخِ ؟  نحنُ هنا  السواحلُ ، عِرْقُنا ذَهبٌ : أغارقةٌ ، ورومانٌ ، أمازيغٌ  ...
هنا ، في المعبدِ المنهارِ  ، في ليلِ اليراعاتِ الـمُضيءِ  ، نقومُ  : حوريّاتُنا يضحكنَ
في الـحَـمّامِ ، يستعجِلْننا .
تتجمّعُ الأمطارُ في كانون ...

اخر تحديث الثلاثاء, 08 يناير/كانون ثان 2008 11:48
التفاصيل...
 
المثقفُ التابعُ مطروداً طباعة البريد الإلكترونى

ســعدي يوســف

قد يغالي المثقفُ التابعُ في محاولته التماهي مع المستعمِر ، إلى حدِّ الوقوع ضحيةَ ذلك التماهي ، فلا يرِفُّ له جفنٌ ، ولا تبْدُرُ منه بادرةٌ لمراجعة موقفٍ ، أو التفكير بمصيرٍ أفضل له ، ولأبنائه إنْ كان لديه أبناءٌ .
المستعمِرُ نفسُه ، قد يتخلّى عن المثقف التابع ،  فيطرده من العمل ، أو يجعل ظروف عمله مستحيلةً ، لكن المثقف التابع يظل متشبثاً بسيده ، بالرغم من الركلات المتتالية التي نالها . بعد انتهاء مهمة الوكالة الاستعمارية  ومغادرتها البلد ، يبذل المثقفُ التابعُ المستحيلَ للمغادرة مع تلك الوكالة ، لكن الوكالة  خاضعةٌ لقوانين بلد المتروبول ، وهي لا تستطيع اصطحاب المثقف التابع ، هكذا ...

اخر تحديث الجمعة, 04 يناير/كانون ثان 2008 22:31
التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 التالى > النهاية >>

Page 141 of 155
baidaan.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث