الأربعاء, 22 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 234 زائر على الخط
بْرايتِنْ تحت الـمطــر Brighton under the rain طباعة البريد الإلكترونى

السماءُ التي لا تُرى
السماءُ التي لم تكنْ مثل هذا الحليبِ الـمُشَــرَّبِ باللوزِ
تلك السماءُ التي قد فقدْنا أخيراً ، كأنْ لم تكنْ قبلُ أيُّ ســماءٍ
ســماويّةٍ ...
كيفَ يمكنُ أن ندَّعيها ولو لحظةً ؟
كيفَ يمكنُ أن نفصلَ البحرَ عنها
وأن نَدَّعي أن في شاطيءِ البحرِ بحراً
وأنّ عليهِ سماءً ؟
...................
...................
...................
ضبابٌ على السِـيفِ أبيضُ
حتى النوارسُ تَنقَضُّ في هيأةٍ من هُلامٍ .
مناقيرُها ، وحدَها ، صورةُ النورسِ الأبديّــةُ ...
والخبزُ فِرشــاتُنا .
والفنادقُ تلكَ التي تتلاشــى وقد أعلنَتْ أنها الكونُ
تسكنُ هذا البياضَ
وتمضي بهذا البياضِ إلى أن تكِلَّ العيونُ ...
*
المساءَ انتهَينا
- وقد أنقذتْنا الأغاني -
 إلى أننا داخلانِ إلى الغرفةِ ...
بْرايتِنُ الآنَ أرختْ شــراشـفَها البِيضَ
أرختْ علينا شــراشفَها البِيضَ
أرختْ علينا الجناح ْ .

لندن 10.05.2007

 
alshywie.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث