الإثنين, 20 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 219 زائر على الخط
عِــنــادُ الأوغـــادِ طباعة البريد الإلكترونى

ســـعدي يوســف
الخونةُ ،  العبيدُ ، من أمثال جلال بشت آشان ( قربةِ الـفُساء ) ،  وأبي حفصة الجعفري  ( الخروف) ، الذين انقضّــوا   هم وعصاباتهم   ، مع  الـغُـزا ة الأميركيين ، يقاتلون ويَـقتلون  ، ويستبيحون الأعراضَ والأغراضَ والأموالَ ، ويجعلون من عاصمـةٍ عريقـةٍ   ،  مقبـرةً لأهلها وتاريخها …
هؤلاء الخونةُ ، قالوا أخيراً ، بالفم المملوء ماءً  ، وبعد أن ضجَّ العالَــمُ ضجيجاً لا مثيلَ له ،  إن صور التعذيب ( التي عرضَها التلفزيون الأسترالي مؤخراً )  لا تليق بجيش دولة متمدنة !
كأنهما مُراسلا صحيفةٍ من أيسلندا  !
لقد خيّبَ السيدُ أوهامَ العبدِ …
لكنّ السيدَ ليس مسؤولاً عن ذلك .

السيدُ ليس مَعنيّـاً بصورة العبدِ عنه .
العبدُ عبدٌ .
والمفترَضُ في العبد …  الطاعةُ .
والمثَلُ القديمُ قِدَمَ العبوديّــةِ  يقول : العبدُ إنْ جاعَ نامَ  ، وإنْ شــبِعَ  زَنا .
 ( الفِـعل  " زنا "  يُـمَـدُّ  ويُـقْـصَــر ! ) .
هل شبعَ العبدُ ، في المنطقة الخضراء ، من الديك الروميّ  ؟
هل شبِعَ حتى زَنـــا ؟
الأمرُ مستبعَـدٌ ؛
وإلاّ .. فما  هذا الــهُراء  ؟
ما معنى القول إن صور التعذيب لا تليق بجيش دولةٍ متمدنةٍ ؟
ليس في الاحتلال ، أي احتلال ، معنىً ، أي معنىً ، لكلمة تمدُّنٍ  .
لكنّ الخونة ، حتى في ما صدرَ عن الفمِ المملوء ماءً ،  لم يجرؤوا على إدانة الجريمة .
واقعُ الأمرِ أن هذينِ القزمَينِ دافَعا عن دولة الاحتلال : الدولةِ المتمدنةِ  ،  بتعبيرهما .
العبدُ  ، في المنطقة الخضراء ، لم يشبعْ بعدُ !

                                                لندن 16/2/2006

 
saaidiy.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث