الثلاثاء, 21 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 202 زائر على الخط
صدّام حسين وضعَ السقفَ طباعة البريد الإلكترونى

ســعدي يوســف
عملـية التصويت الأخيرة المسمّــاة " انتخاباتٍ "  ، كانت مثـل سابقتَــيها ، ذاتَ سقــفٍ حدّدهُ صدّام حسين ؛ أقصدُ من هذا أن مضطهَــدي العهد السابق ، في الطائفة والعِــرْق ، هم الذين فرضوا أنفسَـهم على الحالة ، بوسائل شــتّـى ، لا يمكن حصرُها ، لكنْ لا يمكنُ أيضاً إدراجُها في تنويعات التطبيق الديمقراطي ؛ فالأحزاب الدينية والعِــرقية مـمنوعة من العمل السياسي ، إطلاقاً ، في سائر البلدان العريقة في الممارسة الديمقراطية  ، بينما الجماعات التي فرضت نفسَها فرضاً في التصويت الأخير كانت من تلك التي تُـمْــنَعُ مثيلاتُها في المجتمعات الديمقراطية كما أسلفتُ .
نحن إذاً  ، نعيشُ وننشط ونتناهش ، في فضاء صدّام حسين ، غيرِ الديمقراطيّ : لم نغادرْه ، وإنْ غادرَنا .

وأعتقدُ أن لهذا سبباً واضحاً فريداً .
فهذه الأحزاب الدينية والعِـرقية ، لا تملكُ من الحيثيّــة السياسية والأخلاقية غيرَ ما يتّـصلُ بالماضي .
وهي عاجزةٌ ، ضمناً ، وبنيوياً ، عن أن تكون في الحاضر  أو المستقبل ، أي أنها عاجزةٌ عن فكِّ ارتباطِها بالسقف الذي وضعه صدام حسين  ، كما أنها عاجزةٌ عن تقديم نفسِـها بصورة تنافسيّــةٍ حرّةٍ لفرط ما أثقلت به جسدَها ، من صفقاتٍ وارتشاءٍ وفسادٍ ومعاوَنةِ محتلٍ ، ومن قتلٍ و دَهْـمٍ  وتعذيبٍ واستيلاءٍ على ممتلكات  .
وحين أُتيحتْ لها فرصةُ التحكُّمِ بالبلاد والعباد كشّــرتْ عن أنيابٍ أقسى من أنياب المستعمِـر نفسِـه.
وهيَ لم تُعْـنَ حتى قليلاً بما قالت إنها منذورةٌ له :
فلا كردستان استقلّتْ ( وهذا ما سُجِنْتُ من أجْله ) …
ولا الأرضُ مُلِئَتْ عدلاً بعد أن مُلِئَتْ جَوراً  ( وهذا ما قُتِلَ وسُجِنَ من أجله الآلافُ المؤلَّــفة ) …
 لكنّ إدامـةَ  السيطرةِ الاستعمارية على العراق ، تشترطُ إدامةَ  استخدامِ الجماعاتِ المتعاونة ، حتى لو كان ذلك منافياً التقاليدَ الديمقراطية في المتروبول ذاتِــه .
وإلى أن تتغيّـر الخارطة السياسية  ، فتولد أحزابٌ وطنيةٌ ليست دينيةً أو عِــرقيةً … سنظل محكومينَ بطرفَي الكمّـاشةِ : الاحتلال وأعوانه .

                                                          لندن 20/12/2005

 
baidaan.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث