الأحد, 19 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 273 زائر على الخط
الأَتْــباعُ يختصمــونَ طباعة البريد الإلكترونى

ســعدي يوســف
اللصوصُ يختصمون …
الأَتْــباعُ يتهارَشــون :
يقولُ أحمد الكلب للشعلان:
أنتَ هــرَّبتَ خمسمائة مليون دولار من المال العامّ إلى بيروت .
ويقول الشعلان المشعول الصفحة ، لأحمد الكلب :
أنت زرتَ إســرائيل ثلاث مرّاتٍ  … إلخ .
المسألة ليست في هذا التفصيل أو ذاك .
المسألة أن الإثنينِ كانا من أخطر أتباع صدّام حسين حتى اللحظة الأخيرة .

أحمد الكلب ، ظلَّ حتى غزو الكويت  ، من أهمِّ مورِّدي السلاح إلى النظام .
بل أنه كان وراء صفقة يورانيوم النيجر  التي تمّت الإتصالاتُ بشأنها في العاصمة الفرنسية !
أحمد الكلب  ، يعرف أكثر من ســواه ، دوره في صفقة  يورانيوم النيجر …
- ربما أفادَنا عبد الرزاق الهاشــمي السفير العراقي بباريس  آنذاك ، عن دور أحمد الكلب  ، أيضاً -
أمّــا الشعلان ، مشعول الصفحة ، فقد تكفّــل المكتب الإعلامي لعصابة أحمد الكلب بتوثيق خدماته
لصدّام حسين .
ماذا في الأمر ؟
إنْ لم يكن العملاءُ على هذه الشاكلة ، فكيف تُراهم سيكونون ؟

                                                                 لندن  19/1/2005

 
portrait-sketch.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث