الإثنين, 20 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 514 زائر على الخط
تقليبُ أوراق طباعة البريد الإلكترونى
تقييم المستعملين: / 0
فقيرأفضل 

 بِيـــر حَسَــن
كنا في وسَط الحــيّ
ولم يكنِ الطيرانُ الإســرائيليّ خفيضاً
أنت تظنُّ مُضادّاتِ" الآك آك " الأُضحوكةَ ؟
كنا بمدافعنا تلك نعرقلُـهم...
أنا لا أتحدثُ عن غيرِ الذكرى ( أرجوكَ ! )
ولكنّ السمتيّـاتِ الإســرائيليةَ ما كانت لتطاردنا
فرداً فرداً ...
كنا بمدافعنا تلك نذودُ عن الموقعِ
والمستودعِ
عن سـكّـانِ الحيّ
وعن شـبّـانٍ لبنانيينَ سـيأتون إلى موقعنا .

حَــــيُّ  السُّــلّــم
كنّـا في حيّ السـلّـمِ  في 82- -
تماماً في مثل معادلةِ اليوم ...
الإســرائيليون هناكَ
ونحن هنا ...
تفصلُـنا عنهم تلك الفُسحةُ
حيثُ الدبّـابةُ ، دبابتُـهم ، مَعطوبــةْ.

          مبــنى أبو إيــاد

لا أعرفُ مَن ســمّى المبنى باسمِ صلاح خلَـف
ولماذا...
هو ما كان ليســكنَـهُ
ما كان ليدخلَـهُ إلا يوماً في العامِ
وكان المبنى معروفاً في الشارعِ
كان المبنى مكشــوفاً للشارعِ
للناس
لسيارات الخدمة في " الفاكهاني "
ولطلابِ الجامعةِ ،
المبنى مفتوحٌ
............
............
............
في الغارات الأولى دخلَ المبنى في الشارع
مالَ من القصفِ
فأسنده الشارع.

                                          لندن – 16/ 11 / 2001...

 
Baghdad Cafe.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث