الإثنين, 20 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 208 زائر على الخط
علينا أن نتفادى الحربَ الأهلية طباعة البريد الإلكترونى

كنتُ أشــرتُ في مادةٍ سابقةٍ ، إلى ما أسميتُـهُ  مفاتيحَ الحربِ الأهليةِ  ، المتمثلةَ في تجَـحْـفُلِ مسلّـحي الأحزابِ مع قواتِ الإحتلالِ ، وقيامِ هؤلاء المسلحين بعمليات اقتحامٍ ودهْـمٍ واعتقالٍ ، تنفيذاً لأوامر المحتلينَ الذين أخضعوا ميليشياتِ الأحزابِ المعينة إلى قيادتهم العسكرية ، وكلّـفوها ما عجزوا هم عنه : إخضاع الشعب العراقي إلى مشيئتهم .
لم أكنْ أعني في ما عنيتُ ، أوباشَ علاّوي والجلبي الذين جيءَ  بهم من وراء الحدود ، إذ أنهم يُعتبَرون جزءاً من القوات الغازية

، لكني كنتُ أعني العناصرَ المسلّـحةَ لأحزابٍ وتنظيماتٍ كانت ذات دورٍ بارزٍ في المقاومة المسلحة ضد نظام صدام حسين .
من المؤلم إخراجُ هذه العناصر من محيطها وتاريخها ، ووضعها إزاء مهماتٍ غير لائقةٍ بها ، ولا تنسجم مع صفتها الكفاحية وامتداداتها في تاريخ العراق الوطني .
علينا أن نتفادى الحربَ الأهلية التي شــرعنا نشهد بوادرَها :
القتلَ والتفجيرَ المتبادلَينِ ، وإعلاءَ العصبية الطائفية والعرقية ، والإحتكامَ إلى السلاح بين أبناء البلاد .
التصريحُ الأخير للسيد مسعود البارزاني  ، والذي يؤخَــذُ في سياقه الواقعي  ، هو تصريحٌ في غاية الأهمية  ، لأنه يبيّــن  ، واضحاً ، وللمرة الأولى ، بعد الإحتلال ، موقفاً متشائماً حيالَ الأهداف الأميركية في ما يخصّ العراقَ بعامّةٍ ، وكردستان بخاصةٍ …
آملُ في أن يكون هذا التصريحُ مفتتَـحاً لإعادةِ نظرٍ .
              
             لندن 19/12/2003

اخر تحديث الثلاثاء, 16 مارس/آذار 2010 11:40
 
alshywie.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث