الجمعة, 25 ماي/آيار 2018
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 54 زائر على الخط
موّالٌ في الضحى اللندنيّ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

دارَ الزمانُ الذي مِن فـــَــــــــــــترتي ما دارْ

واخضرَّ حتى الندى ، وانهلّت الأمطارْ

لكنْ على الشطّ لاحتْ شعلةٌ من نارْ

يا منزلَ الماءِ : أبْشِرْ ! جاءنا زوّارْ.

*

يا ليتَ هذا الشتاءَ استكملَ العِدّةْ

واستقدمَ الهدهدَ الهنديَّ والوردةْ

يا ليتهُ قال لي أن أنفِضَ الوحدةْ

عن القميصِ ، وأن ألقى الرضا عندهْ

*

دارَ الزمانُ ،

ولكنْ ...

ليس عندي دارْ !

 

لندن 23.01.2018

 
without.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث