الإثنين, 11 دجنبر/كانون أول 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 304 زائر على الخط
بٌرْنُسٌ مغربيٌّ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

بينَ غربِ الجزائرِ،  والمغرِبِ المصطفى شرقَ مكناسَ

تنبسطُ الأرضُ كالكفِّ ،

تنعقدُ الأرضُ كالكفِّ ، مملوءةً بالعروقْ.

في المتاهةِ

كانت قرىً لليهودِ الأُلى طُرِدوا ، مثلَنا ، من إيبَرْيا

وكانتْ مَسالكُ معروفةٌ ، للنِّخاسةِ

حيثُ الأرِقّاءُ يؤْتَى بهم من مجاهلِ إفريقيا.

اليومَ صار الأرِقّاءُ بِيضاً

وتلك القرى لم تَعُدْ ...

فاليهودُ مضَوا في الليالي الكثيفةِ نحو فلسطينَ :

لم يُغْلِقوا في المساءِ دكاكينَهم.

( سوف ينهبُها في الصباحِ المغاربةُ الفقراءُ )

وهاهي ذي الأرضُ

قفرٌ

يبابٌ

تهيمُ بها في الليالي الخرافُ الهزيلةُ

والهاربون

وأحلاسُ ليلٍ بأسلحةٍ

ومَناكيدُ ماضونَ نحو الشّمال ...

*

بُرْنُسي جاءَ من هذه الأرضِ

هاأنذا في الشتاءِ الشماليّ ألتَفُّ بالبرنُسِ المغربيِّ

كأنيَ ألتَفُّ بامرأةٍ ،

وأنام ...

 

07.11.2017

اخر تحديث الأربعاء, 22 نونبر/تشرين ثان 2017 20:20
 
saaidiy.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث