الإثنين, 20 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 203 زائر على الخط
كلامٌ في غير وقتهِ ... طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

هل تكون البلادُ التي قد وُلِدْتَ بها

لم تكُنْ ؟

لم تكُنْ أبداً ؛

مثل تلك الحَمادةِ  ...

مثل حميمِ البراكينِ إذْ يتخثَّرُ أسْوَدَ ؟

يا صُورَتي

قد تقولُ : التماثيلُ ماثلةٌ ؛

رُبّما ، غير أنّ التماثيلَ قد بَعُدَتْ ، مثل ما بَعُدَ العهدُ .

بل مثلَ ما بَعُدَ الناسُ عن كونِهِمْ بَشَراً أسْوِياءَ ...

نَعَمْ !

هكذا قد غدَوْنا هنا :

قاتلٌ أو قتيلٌ ...

وتلك البلادُ التي قد وُلِدْنا بها ، لم تكُنْ ...

فلْتَكُنْ ، أنتَ ، شاهِدَها ، في الأقَلِّ !

ولا تبتئِسْ ...

أنتَ في المطبخِ الآنَ

تلمحُ ماءَ البُحيرةِ .

قد سقطَ الورقُ

الغابةُ ، الآنَ ، منفسَحٌ .

سوف تلمحُ حتى القواربَ بعد انتظارٍ .

تَلَبَّثْ إذاً !

أنت في المطبخِ المطمئِنِّ ...

البحيرةُ سوف تكونُ غداً ، ملءَ عينَيكَ.

أطبِقْهما الآنَ :

إنّ البلادَ التي قد وُلِدْتَ بها لم تكُنْ .

ولكَ الآنَ

في بغتةٍ ...

أنْ تكون !

 

لندن 20.10.2017

اخر تحديث الجمعة, 20 أكتوبر/تشرين أول 2017 16:42
 
Sea rock.JPG
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث