الإثنين, 23 أكتوبر/تشرين أول 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 93 زائر على الخط
ســورةُ الــوَعْــي ( فيها تسعُ آياتٍ ) طباعة البريد الإلكترونى

من قرآن بوذا/ ترجمة : سعدي يوسف

كم سهلٌ أن تقتلعَ الريحُ الشجرَ الواهنَ

إنْ أنتَ رأيتَ سعادتَكَ القصوى في الشهواتِ

وفي المأكلِ والنومِ

فإنّكَ مقتلَــعٌ أيضاً .

*

لن تقتلعَ الريحُ ، الجبلَ.

والإغواءُ

لن يلمُسَ مَن كان قوياً ،

يَقِظاً ، وحَـيِـيّــاً

لن يلمُسَ مَنْ يتحكّمُ بالنفسِ ، ويَتَّبِعُ الدرب.

*

إنْ كان المرءُ بأفكارٍ موحِلةٍ

أخرقَ

محتالاً

فكيفَ له أن يرتديَ الـبُرْدَ الأصفر؟

ما نَفْعُ قراءتِكَ الآيات ؟

ما نفْعُ تلاوتِكَ الآيات

إنْ لم تأخذْ أنتَ  بها ؟

*

أتراكَ كذاك الراعي

يحسِبُ أغنامَ ســواه ،

فلا يسلكُ ذاتَ الدرب ؟

*

انفضْ عنكَ عوائدَكَ الأولى –

البغضاءَ ، الشهوةَ ، والـحُمْقَ

لتعرفْ ما هوَ حَقٌّ

وســلامٌ .

ولْتَسْلكْ  ذاتَ الدرب .

*

اليقظةُ دربٌ لحياةٍ .

أمّا الأحمقُ فهو ينامُ

كمن هو مَيْتٌ فِعلاً .

لكنّ السيّدَ يقظانُ

ويعيشُ إلى الأبدِ .

*

يا لَسعادتِهِ ، وهو يرى اليقظةَ دربَ حياةٍ .

يا لَسعادتِهِ

إذْ يسلكُ دربَ اليَقِظين .

*

إستيقِظْ ، فَكِّـرْ ، وانظُرْ

واعمَلْ ، منتبهاً ، بأناةٍ.

كُنْ في الدربِ ليُشرِقَ فيكَ النور.

*

السيّدُ ينظرُ ، يعملُ

كي يبني بيدَيهِ جزيرتَــهُ

أعلى من أن يجرفَها السيلُ .

 
Bristol.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث