الإثنين, 23 أكتوبر/تشرين أول 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 83 زائر على الخط
صَـحْـوٌ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

اليومَ ، أوّلُ سبْتٍ في الخريفِ

على  العشبِ القصيرِ رذاذُ الماسِ ...

مُذْهَبةٌ هيَ العصافيرُ ، والأوراقُ طائرةٌ

حتى كأنّ هواءَ الضّيعةِ العبَقُ .

إن البحيرةَ تبدو في البعيدِ

لقد تفاسحَ الدَّوْحُ ...

هل تبدو المراكبُ ظُهراً

أمْ سأمضي إلى الـمَرْقى ، فأنطلقُ ؟

اليومَ ، أوّلُ سبتٍ في الخريفِ

وفي قَبْوي نبيذٌ عتيقٌ .

سوف أفتحُ بابَ القبوِ

كانت طيورُ الماءِ تستبقُ

تحتَ القناطرِ ...

في كأسي النبيذُ الشُّهْدُ يصطفقُ ...

واليوم ، أوّلُ سبتٍ في الخريفِ !

إذاً ؛

فلْيخمدِ الهمُّ والتغميمُ والقلَقُ ...

هذا جبينُكَ ، مثل الكأسِ ، يصطفقُ ؟

 

لندن 09.09.2017

اخر تحديث السبت, 09 شتنبر/أيلول 2017 18:43
 
Bristol-sketch.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث