الثلاثاء, 26 شتنبر/أيلول 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 215 زائر على الخط
اختطاف طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

أنسِيتَ ، يا عبد الله عَلوانَ ، النصيحةَ ؟

أَمْ أمِنْتَ

لساعةٍ

أو ساعتَينِ

فَنِمْتَ ؟

يا عبد الله عَلوان ...

المدينةُ لم تَعُدْ تلكَ التي خلّفتَها

منذُ ارتحلْتَ إلى شمالِ هذا العالَمِ ؛

" الكرّادةُ " اختفت ...

البيوتُ ( وأقصدُ الحزبيّةَ ) انفتحَتْ :

مقاهيَ

أو مباغيَ

أو مقرّاتٍ لميليشيا الجواسيسِ ...

الصحيفةُ أعلنَتْ ، بالأمسِ ، موتَكَ .

لم تَقُلْ تلك الصحيفةُ :

متَّ

مخطوفاً

فمَغلولاً

فمَقتولا ً ...

*

لَكَمْ ردّدْتُ ، يا عبد الله عَلوان ، النصيحةَ ...

كَم ، وكمْ ردّدتُها !

أنسِيتَ ، يا عبد الله عَلوان ، النصيحةَ ؟

هل أمِنْتَ لساعتَينِ

فنِمْتَ ؟

.............

.............

.............

إنك لم تدَعْ لي فسحةً لأراكَ يوماً في شمالِ العالَمِ

انتهت المراثي

منذ أن أمسى العراقُ لهُمْ

فما معنى العراقِ الآنَ ؟

ما طَعْمُ الـمَراثي ؟

 

تورنتو 09.05.2017

اخر تحديث الثلاثاء, 09 ماي/آيار 2017 20:32
 
thepoetry.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث