السبت, 18 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 259 زائر على الخط
هَلْوَســةٌ في أيّامٍ ممطرةٍ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

ظلّتْ تمطِرُ في هَيرْفِيلدَ

ثلاثةَ أيّامٍ

وثلاثَ ليالٍ

ظلّت تُمطِرُ  "حتى ابْتَلَّ البحرُ " كما قال لنا ألبَير كامو ...

الورقُ الـمُـسّاقِطُ صارَ مَـمَـرّاً أصفرَ

والدّوحُ العاري صارَ تماثيلَ لِجِنٍّ سُرْياليّينَ .

أفَتِّشُ عبرَ زجاجِ الشُّبّاكِ عن القريةِ

عن مَرْكَبِ مَن أحببتُ حياةً معها في المَرْكبِ قبل سنينَ ...

وعن مجنونٍ كان يُجالِسُني في الحانةِ عند الماءِ ،

أفتِّشُ عن أوراقٍ في جيبي ضائعةٍ

عن أيّامي ،

عن أُمِّي

عن مفتاحٍ كنتُ فَقدْتُ ونحنُ نُرَحَّلُ من مرفأِ بيروتَ ...

" البيرِيتّا " الرشّاشُ الإيطاليُّ خفيفاً كان

وكنتُ أنيقاً

ونحيلاً

وخفيفاً

ألبسُ ما يلبسُهُ أيُّ فدائيٍّ لفلسطين ،

آكُلُ ما يأكلُهُ أيُّ فدائيٍّ لفلسطين

وأنامُ سعيداً ...

هل ستظلُّ سماواتُ الأرضِ الأخرى تمطرُ ؟

كي تُلصِقَني بزجاج الشُّبّاكِ

وحيداً

وبعيداً عن أرض فلسطين ؟

 

21.11.2016

 
three_revier.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث