الثلاثاء, 21 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 269 زائر على الخط
انتهت الدولة ، فلندخل الغابةَ ! طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

ما  قاله العبادي  ، الحاكم بأمر البيت الأبيض العتيق ، عن إجازة مفتوحةٍ ، سنواتٍ خمساً ، لموظـــــفي الـــعراق ، ليس قولةَ طيش أو رعونة ، أو خيالٍ لمخبولٍ .

العبادي يطبِّقُ ما عُهِدَ به إليه ، باعتباره عميلاً أصيلاً :

تفكيك الدولة .

معلومٌ أن " الدولة " مفهوماً وممارَسةً ، لا تتّفقُ والمنطقَ الأعلى المتسيّد في الولايات المتحدة التي تستعمرنا.

إلغاءُ الدولة هنا ، لا يعني الإلغاءَ الثوريّ للدولة الذي نادى به الماركسيّون والفوضويّون  العظام ، لصالح سلطة الشغّيلة .

إلغاءُ الدولة ، هنا ، يعني ، تسليم البلاد والعباد إلى وحوش رأس المال والمرابين والمنتفعين والمستعمِرين .

لا وظيفة بعد اليوم .

لأن الوظيفة لها التزاماتٌ ما : التعاقد . التقاعد ... إلخ .

الكلُّ أجيرٌ .

الكلُّ لاهثٌ وراء خبزةٍ ستظل تنأى ، كالقمر .

والخبزةُ بيدِ المرابي ، والرأسماليّ  ، والفاسد ، ورجل الدين الخائن ، والمستعمِر .

العراق سيتحوّل إلى ساحة عبيدٍ .

حربُ إبادةٍ ؟

نعم ...

لقد انتهت الدولةُ .

فلندخُل الغابةَ !

 

لندن 07.09.2016

 
Saadi-DenHaag.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث