الخميس, 23 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 111 زائر على الخط
"جائزة بوكر " تموِّلُها الرجعيّة الخليجيّة ، ويروِّجُها الإستعماريّون طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف
" بوكر " سيّئةُ الصيت التي يتهافتُ عليها المتهافتون العربُ ، هي في أساسِها ، جائزة بريطانيّة مغمورةٌ ، تُمنَح لغـــير الموهوبين
ممّن يقيمون في المملكة المتحدة ، وقلَّما تحظى بخبرٍ في صحافة المتروبوليس اللندنية . حتى لقد بلغ بؤسُها حدَّ أنها حاولت ترميم ما لا يُرَمّم ، ففتحت

ترشيحاتِها لكتّابٍ من الولايات المتحدة الأميركية ، فقد يفيد الترقيعُ !
*
لكنْ حدثَ أن أناساً من المرتزقة العرب والإنجليز ، اهتدَوا إلى باب رِزْقٍ غير حلالٍ ، فاتّصلوا بإحدى مشيَخات البترول ،
وأوهموا القومَ هناك أن داراً كبرى للنشر تريد أن تستعربَ !
وهكذا بدأنا نسمع عن " بوكر العربية " ...
*
المالُ في الجيب.
والعِلْمُ في الغيب .
*
العصابة التي تتحكّم  بهذه " البوكر " العربية ، لا يفقه أعضاؤها  ، العربيةَ .
والأعمال التي تريدُها هذه العصابةُ  هي أعمالٌ تافهةٌ ، مثل " فرانكشتاين في بغداد "  .
من حقي أن أتساءلَ :
لِمَ لا يكتب أحدٌ عن هذه الحقائقِ ؟
أتُرى للمال القدرةُ على قطعِ اللسانِ ؟

 

لندن 20.01.2016

اخر تحديث الأربعاء, 20 يناير/كانون ثان 2016 21:21
 
damabada_N.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث