السبت, 18 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 148 زائر على الخط
إضحكْ يضحكْ عليك العالَم ! طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف
الفيلم السخيف ، عن التعامل ، أمنيّاً ، مع جاسم الحلفي ( أبو أحلام ) ، ومحمد الدرّاجي ( أبو سينِما ) ، يبدو مرتبكاً ، حتى في حسابات مَن أخرجوه .
الإثنان : الحلفي ، والدرّاجي ، أميركيّا الهوى ، في خدمة الجاسوس الأعظم فخري زنكَنه .

ومعروفُ أن الجاسوس فخري زنكَنه ،  هو متعهد التظاهرات ، في  " ساحة التحرير " وسواها ، بالاتفاق مع ستيف جونز ، سفير الولايات المتحدة في بغداد المحتلّة .
لكن الأمور مرتبكة في المستعمرة  ...
أعني أن الحسابات قد ترتبك أيضاً .
ماذا لو قُتِل أبو أحلام كما قُتِلَ هادي المهدي ؟
فخري زنكَنه سيكون القاتل طبعاً.
لكنّ القاتل يتمتّع بالحماية .
وهذا الأبله ، محمد الدرّاجي الذي يدفع الأميركيّون كُلفةَ تفاهاته السينمائية  : ألا يفكِّرُ قليلاً بأنه سوف يُقتَل مثل كلبٍ سائبٍ ، على أيدي الميليشيات ، المموّلة أميركيّاً ، مثل أفلامه التافهة ؟ مثل هادي المهدي ؟
فخري زنكَنه سوف يُغمِضُ نظّارتَيه (سميكتان الآن ) عن مقتل جاسم الحلفي ومحمد الدرّاجي .
السبب : هما عربيّان  ذوا حضورٍ.
*
قبل أيّامٍ قلتُ لجاسم الحلفي :
يا جاسم ...
أنت مناضلٌ في العمل السرّيّ .
عُدْ إلى سيرتك الأولى ...
إن تشبّثتَ بشيوعيّتِكَ ، في العلَن الشائنِ ، فأنت مقتولٌ لا مَحالةَ .
لِنَعُدْ إلى العمل السرّيّ !
يومَها قال لي أبو أحلام : نعم نحن في العمل السرّيّ .
إذاً ما معنى الفيلم السخيف ؟
*
ليس من أملٍ .
السرطان يتأكّلُنا ، ونحن له طائعون !

لندن 19.11.2015

 
without.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث