الأحد, 19 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 275 زائر على الخط
ثلاثة هامشيّين من العراق زاروا إسرائيل رسميّاً طباعة البريد الإلكترونى

مع أن العراقيّين ليسوا متعصِّبين إزاءَ اليهود ( العراقيّين منهم بخاصّة ) ، إلاّ أن زيارة إسرائيل تظلُّ سؤالاً ...
والحقُّ يقالُ إن يهود العراق كانت لهم يدٌ في تطوير البلد ، اقتصاديّاً ، وثقافيّاً ، وفنّيّاً ( الموسيقى والغناء تحديداً ) ...
كان ذلك أيّام حكمِ الهاشميّين .

إلاّ أن ما جرى من حروبٍ ، ومن انتهاكٍ للحقّ الفلسطينيّ ، جعلَ العراقيّين العرب بمنأى عن أيّ اتصالٍ
مع الكيان الصهيونيّ في فلسطين .
الأيامُ دوَلٌ كما يقال .
والعراقيّون تشظَّوا .
إسرائيلُ ، الآن ، تتحكّمُ بالشأن العراقيّ ، عبرَ الإقطاعيّين الأكراد ، وتستوردُ ثلُثي نفطِها من الآبار المسروقة.
ليس هذا اهتمامي .
أردتُ الإشارةَ إلى أن الموقف الشعبي ، في العراق العربي  ، من الكيان الصهيوني ، ظلَّ كما هو منذ عقودٍ وعقودٍ .
ولهذا لم يَزُرْ إسرائيلَ رسميّاً من أهل الثقافة في العراق ، أحدٌ .
ثلاثةٌ هامشيّون ، فقط ،  زاروا إسرائيل .
الثلاثة هم :
عبد القادر الجنابي
نجم والي
صموئيل شمعون

لندن  27.10.2015

 
damabada.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث