السبت, 25 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 167 زائر على الخط
ملحوظتان في وقتٍ ضائعٍ طباعة البريد الإلكترونى

 سعدي يوسف
جمال جبران  ، الصديق الصدوق ، من اليمن ، أشارَ ، في ملحوظةٍ مبرّرَةٍ ، إلى أن عبد الرب هادي منصور
الملقّب رئيساً لليمن ، ينطقُ بالفتح دائماً .
مثلاً : كلُّ شعبَنا في اليمن يريد ...
لا بأس . المفترَض في رئيس دولة أن ينطق  فصيحاً .

لكنّ في ما اتصلَ بالعربية من علم الصوتيّات ما يقول  : الفتحُ أخفُّ الحركات .
ولأننا في زمنٍ خفيفٍ يا جمال جبران ، فلنغفرْ  ما اتّصلَ باللغة .
الرعبُ أن نغفرَ ما لا يُغفَرُ ، يا سيّدي !
أن نغفرَ لهذا الكادر الثانويّ جدّاً في الحزب الإشتراكيّ اليمني ، استقدامَه مرتزقة آل سعود ...
*
إسلامُ أوباما قاده إلى الإسلام الفارسيّ ...
وهكذا نصّبَ ، أوباما ، أوباشاً محتالينَ ، باسم الإسلام ، ليحكموا العراقَ العربيّ ، ويتحكّموا .
الحقُّ أن الإسلامَ عربيٌّ.
لكن للإسلامِ نُسَخاً ، في أندونيسيا ، وماليزيا ، والهند ، وبلاد فارس ...
وهذه كلُّها ليست الإسلام العربيّ.
*
فِعلةُ أوباما ، الخبيثةُ ... هي قتْلُ الإسلام العربيّ !

لندن 10.09.2015

 
giardini.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث