السبت, 18 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 140 زائر على الخط
تظاهرات فخري زنكنه ... طباعة البريد الإلكترونى

Image


سعدي يوسف
نزّاحُ الطهايِر ، في الحبّانيّة  القديمة ، أيّامَ الإنجليز ، فخري زنكنه ، يواصلُ مَهمّتَه في الإجهاز على بقايا الوطن : أجهزَ على الحزب الشيوعيّ العراقيّ ، ضمانةِ الحِراكِ الشعبيّ ، و جعله في خدمة الاحتلال وحكوماته .

الآنَ يُجهِزُ على احتمالاتِ الحِراكِ الجماهيري ، بأن لفّقَ تظاهراتٍ مدفوعةَ الأجرِ في ساحة التحرير ، تمهِّدُ لاستقدامِ الجيش الأميركيّ بحجّة استتبابِ الأمن ، وحماية حيدر العبادي من الميليشيات المناوئة ، التي بإمكانها أن تسيطرَ على الشارع  ، وتشلّ الأوضاعَ ، في أيّ لحظة .
*
كانت واشنطِن صريحةً :
نعم ...
سوف نرسل قوّاتٍ إلى العراق لمساعدة النظامِ هناك .
*
الإمّعاتُ المغفّلون ، والمشترَونَ بالمخصّص التقاعدي ، والرُّشى الفادحة ، نظّموا تجمُّعاتٍ عند سفارات النظام ، في بلدانٍ عدّةٍ . لماذا ؟
تضامناً مع التظاهراتِ الملفّقةِ في ساحة التحرير ...
ترحيباً بقوّاتِ الاحتلالِ الأميركيّ الآتية في يومٍ لا ريبَ فيه !
*
البسطال الأميركيّ عائدٌ إلى أرض العراق.
شيوعيّو فخري زنكنه ، رفاقُ حيدر العبادي ( كُوّة الأمل بتعبير " طريق الشعب " ) هم من استدعوا البسطال ...
أيُّ جحيمٍ هذا ؟

لندن 14.08.2015

اخر تحديث الجمعة, 14 غشت/آب 2015 23:21
 
baidaan.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث