الأحد, 19 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 75 زائر على الخط
حول " الزنْوَجة " في صيف برشلونة طباعة البريد الإلكترونى

Image


سعدي يوسف
ربما كان ذلك أواسطَ السبعينيّات من القرن الماضي : أعني 1975 !
كنتُ في مهرجان ستروغا ،  للشِعر ، في مقدونيا التي كانت ضمن يوغوسلافيا .
سقياً لتلك الأيام !

وفي مثل الفُجاءةِ ، حضر الشاعر السنغاليّ العظيم ، ليوبولد سيدار سنغور ، وكان آنَها رئيساً للجمهورية .
سنغور يلمع سواداً
وقرينته الفرنسية تلمعُ بياضاً
أبَنَوسٌ وعاجٌ !
ألقى قصائدَ من على جسر دْرِينا ، مثلَنا ...
*
حتى اليوم أتذكّرُ قصيدته الشهيرة :
Femme nue
Femme noire …
وأتذكرُ أنني حاولتُ نقلَها إلى عربيّتِنا :
يا امرأةً عاريةً
يا امرأةً سوداء ...
*
الديوان الكامل لسنغور ظلّ معي ، سنينَ ، حتى اختفى في واحدةٍ من نقلاتي التي لا تُحْصى .
أمّا إيميه سيزير ، شاعر " العودة إلى البلاد " :
Retour aux pays natal
فقد لازمَني ، هو الآخر ، سنين أيضاً ، بالرغم من صعوبة نصِّهِ الذي يستخدمُ بكثافةٍ ، الدارجةَ ، وتعابير الصيّادين .
*
ما أدهشَني أن الشاعرَينِ المؤسِّسَينِ للزنْوَجة ، كانا ، في الوقتِ نفسِه ، يؤسِّسان لحركتَي استقلال .
كم نفتقدُ، في أيّامِنا السودِ هذه ، المثالَ ناصعَ البياضِ ، لحركة الزنوَجة !
*
كاد اهتمامي بالزنوَجة يقتصر على الشِعر وأهلِه .
لكنني التقيتُ بعثمان سمبين ، الروائي والسينمائي ، السنغاليّ مثل سنغور ، فترجمتُ روايتَه " الحوالة " التي أُنتِجتْ فيلماً ، في ما بَعدُ .
*
الصيف في برشلونة ، ساخنٌ ، بل ساخنٌ رطْبٌ ...
والفتَياتُ يكتسبنَ لون البرونز على الشاطيء .
مرحباً بالزنوَجة !

برشلونة  12.07.2016

اخر تحديث الأحد, 12 يوليوز/تموز 2015 15:10
 
Saadi at the ARK.JPG
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث