الأربعاء, 22 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 244 زائر على الخط
مطار " حرير " ... طباعة البريد الإلكترونى

Image


سعدي يوسف
الإعلانُ الفجٌّ عن احتلال الأميركيّين مطار " حرير " العراقيّ ، واتخاذِه قاعدةً هجوميّةً ، جاء عن طريقِ الإقطاعيّين الأكراد البارزانيّين ، الذين اتّخذوا من أربيل ، مباءةً  للجميع :
الموساد
السي آي أي
MI6

والمنظمات المثيلة مثل شيوعيّي فخري زنكنه ، وفائق بَطّي ، وهناء أدور العوراء .
ليس ثمّتَ من فُجاءةٍ .
منذ 1991  ، كانت أربيل قاعدةً استعماريّة ، واستخباريّة .
لكنّ  ما تنبغي  الإشارةُ إليه ، الآن ، أمرٌ مُلِحٌّ :
ضدّ مَن  مطارُ " حرير " ؟
حتى الأحمق الغافل يعرف أن المنطقة هي الأقرب من إيران .
إذاً ، المطارُ ليس ضدّ غربيّ العراق .
جلال الطالباني وحزبه مع إيران .
وصاحب العصمة ( فؤاد معصوم ) رئيس جمهورية الموز  ، هو جلاليّ ...
ماذا تراه فاعلاً ؟
*
العراق ، ديموغرافيّاً
وجغرافيّاً
ومذهباً ...
إيرانيّ ، لا من هوىً ، بل من واقعٍ ، حتى لو اعتَبرَ أناسٌ هذا الواقعَ مُرّاً ( وأنا من بين هؤلاء ) .
*
هل إمارة البارزانيّين ، في أربيل ، هي مخلبُ القطِّ ؟  أهي الحرب على إيران ..؟ إذاً الدولة الإسلامية باقيةٌ ! 

لندن 24.04.2014

 
loin.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث