الجمعة, 24 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 74 زائر على الخط
أنماطٌ أعاجيبُ ! طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف
في أرضٍ ضائعةٍ بين نهرَينِ يندثرانِ ، أرضٍ يتآكلُ أهلُها ، وهم يتكاثرون ، أرضٍ لا سهلُــها سهلٌ ، ولا جبلــُها جبلٌ
أقولُ في هذا البلد الذي ليس ببلدٍ ، تَحْدُثُ أعاجيبُ ليس كأمثالها من أعاجيب ، لكن  أهل تلك الأرض الضائعة
لا يرونها كذلك :

*  رئيس وزراء بلا وزراء ، لكن له ثلاثة مستشارين أجانب بينهم أسوَد !
* رئيس جمهورية لم يُنَصّبْ بعدُ يطلبُ من دولة أجنبيةٍ أن تقصف بلاده!
* رئيس أركان جيش بلا جيش يضع مطارات عاصمته محطّاً للطائرات الحربية الأجنبيّة !
* بانوراما سياسةٍ لا يسار فيها ولا يمين  ... الجميع في خدمة الإستعمار والاحتلال !
* أقوامٌ تتقاتلُ في ما بينها ، لكنها تتّفقُ على خدمة من يحتلّونها أرضاً وسماءً وبشَراً !
* أكرادٌ يُقتَلون دفاعاً عن أميركا .
* عربٌ يُقتَلون دفاعاً عن أميرِكا .
* مَلاحدةٌ يؤمنون بالسيستاني .
* مؤمنون يكفرون بالله كلّما غضبوا من أنفسِهم .
* جهاديّون في سبيل الاحتلال والمال .
* جهاديّون يذبحون إخوتَهم في الدين .
هذه البلادُ لا أُسَمِّيها ...
والسببُ واحدٌ :
هذه البلادُ خذلَها أهلُها  . والبلادُ التي يخذلُها أهلُها تفقدُ اسمَها .

لندن  24.08.2014

 
portrait-sketch.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث