الخميس, 23 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 52 زائر على الخط
الفلّوجة 2014 طباعة البريد الإلكترونى

Image

سعدي يوسف
في 2004 ، لم نكن سمعنا بالقاعدة  ، وداعش ، والنُّصرة .... إلخ
لكن عصابات المجرم إياد علاّوي
وجيش الغزاة  الأميركيّ بكل قوّته الناريّة
وميليشيات الإقطاعيّين الأكراد ( البيشمركة ) المتجحفلة مع الغزاة الأميركيّين

انقضّوا على الفلّوجة
ودمّروا البشر والحجر
أبشع ممّا جرى في هيروشيما ...
مواليد الفلّوجة ، يولَدون مشوّهين ، وسيظلّون هكذا إلى يوم يُبعَثون ...
واليوم !
التباهي بالقتل !
الغارات
والمجازر ...
كأن الفلّوجةَ الذبيحة وسامٌ  للطغاة الذين يريدون استرضاء السيّد ( غير المعمّم ) في البيت الأبيض.
والناس يتفرّجون .
صمتُ الخراف يلفّ الجميع ...
الشارع
وشارع المتنبي ( الذي اشتراه فخري كريم العميل )
والكتّاب الذين يهوَون الكتابة عن أدورنو
والفنّانين المولَعين بالحروفيّة التافهة حتى الآن
العار !
شخصٌ مسكين ، مكروه ، منبوذ ، هو فلاح غاطي  ...
هو الوحيد ( بين قطيع الفنانين العراقيّين ) الذي قدّم للفلّوجة عملاً فنّيّاً
لقد صان فلاح غاطي كرامة الفنّان في زمان الذلّ والجشع ...

لندن 22/1/2014

 
without.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث