الأربعاء, 22 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 236 زائر على الخط
الغَــيــارَى طباعة البريد الإلكترونى

رائعٌ هو عديدُ الغيارى ، الذين انتفضوا لكرامة نساء العراق ، إثْــرَ إلغاءِ مجلسِ المحكومين قانونَ الأحوالِ الشخصية الذي سَــنّـتْــه جمهورية تمّــوز  ؛ حتى لَـكأنّ الناس كانوا ينتظرون يوماً كهذا لِـيُـفصحوا عمّــا في صدورهم ، بعد أن أمسى مجلسُ المحكومين حجراً طوطماً ، يُـعبَـدُ ولا يُمَسُّ ، بل أنّ " مدَوَّنات " المجلس الشنيعة

قضتْ بتحريم وتجريم استعمال كلماتٍ عربية مثل المقاومة والجهاد ، وربّـما اتّســعَ الخَــرْقُ على الراقعِ ، فـحُـرِّمتْ كلماتٌ أخرى مثل الإستعمار والجلاء . نحن نعرف أن الإحتلال استُـبدِلَ به التحالفُ ، وأنّ اللصوصَ صاروا مؤتمنين على المال العام ، وأن الخوَنةَ صاروا أولياءَ على العباد ، لكننا سنظلّ نعرفُ ، ويوماً بعد يومٍ ، خوارقَ أخرى ، من قَــبيلِ أن بريمر الثالث ملك العراق أكثرُ حرصاً على إماءِ اللهِ ،  منّـا  ، نحن ، عبيدِ الرحمن الجَـهَــلةِ في أرض العراق.
هل انتفاضةُ الغيارى هذه بدايةُ السبيلِ إلى حَــلِّ عُقدةِ اللسان ؟
هل سنَـفْــقَــهُ القولَ ؟
هل سـتُـفْـلِـحُ المرأةُ العراقيةُ في تحرير الرجالِ قلباً ويداً ولساناً ؟
إنْ لم يستطع الغيارى احتمالَ الصمتِ إزاءَ ما تعرّضتْ له المرأةُ ، فكيف يستطيعون احتمالَ الصمتِ إزاءَ استعمار ســافرٍ ، تقليديٍّ ، وفي منتهى القســوة ؟

 لندن 18/1/2004

 
Sea rock.JPG
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث