الثلاثاء, 21 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 277 زائر على الخط
That Berlin Noon طباعة البريد الإلكترونى
Saadi Yousef

Andrea
You are enquiring:
How come that Joanne overwhelmed you?
Well.
I stayed in Berlin more days.
My daughter was with me always.
Shiraz knows
That I do not know your enemy’s address,

But we were there, together, in a morning …
We entered the simple, semi bare, Joanne’s room.
She had nothing there in real terms!
Next day
I visited her on my own.
Invited her to a nearby restaurant.
That is it.
There was red wine, grilled pork, and an appointment with the stars!
We were back to her room
I was drunk as a satyr!
Suddenly she started unbuttoning my shirt.
Her hair was tickling me like magic.
Then,
Started sucking my prick!
That is it all in all
Are you satisfied now?

 
damabada.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث