الجمعة, 17 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 349 زائر على الخط
الـنّســـر البْروسِــيّ طباعة البريد الإلكترونى

كم قِيلَ : نَـسـرُ بْروســيا قد طارَ !
.......................
.......................
.......................
منذُ نهاية الحربِ الأخيرةِ طارَ عن برلين .
لا ندري إلى أيّ الممالِكِ طارَ ، أسحمَ في المســاء .
وهل بنى بالصخرِ والفولاذِ والذّهبِ الـمُـخـبّـأِ  وكرَهُ ؟
وبأيّ طيرٍ أو طرائدَ  كان يقتاتُ ...
المدينةُ ( وهي برلينُ العجيبةُ ) أغلَقَتْ حتى السّــماءَ ،
وبابَ بوّاباتِها : بْـرانْـدِنْـبَرْغ ، والجســرَ القديمَ .
ولن يعودَ النّـســرُ
نسْـرُ بْروسِــيا ...
*
واليومَ ...
في الصيحاتِ
في الأبواقِ
في الراياتِ
في ما تنفثُ الكُرةُ البعيدةُ ، تلكَ ، من إفريقِـيا
أبصرْتُ ذاكَ النســرَ
أسحمَ
مرهَفَ الـمنقارِ
مبسوطَ الجناحِ إلى النهايةِ  ،
كان نسْــرُ بْروسِــيا
يختالُ ، في المرسيدس السوداء ، كالجنرالِ
في برلين ...

برلين 10.07.2010

 
amtanan.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث