الثلاثاء, 21 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 237 زائر على الخط
مَـنْـظرٌ صــباحيّ طباعة البريد الإلكترونى

كان عندَ البحيرةِ
مستسلماً لانعكاسِ الغصونِ على الماء.
أخضرُ ماءُ البحيرةِ
والطيرُ أخضرُ
حتى كراسـي السفينةِ في  الـجُـرْفِ خضراءُ  .
ناقوسُ تلك الكنيسـةِ ، يُعلِنُ، وقتاً طويلاً
مجـيءَ الصباحِ.
المطارُ القريبُ استعدَّ ليستقبلَ الطائراتِ المبكِّــرةَ.
الآنَ ، تلمُسُ صفصافةٌ بجدائلِها كَـتِـفَـيَّ ،
وأهجِسُ  أنّ أناملَ تضْـفِــرُ
إكليلَ آسٍ
بأزهارِ دُفلــى.
.....................
.....................
.....................
البحيرةُ ليستْ بلادَ طيورٍ مهاجرةٍ .
بجعٌ أزرقٌ ظَلَّ منزلِقاً
في مياهٍ بلا موجةٍ
أو طحالبَ.
فاختةٌ تتهجّى اسمَها في مجاهلِ حُرْجٍ بعيد...

برلين 14.07.2010

 
Baghdad Cafe.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث